wrapper

صفحة الكاتب فائز عبد الرزاق الحيدر

صفحة الكاتب فائز عبد الرزاق الحيدر (24)

في رثاء أخي سلام الحيدر في ذكراه الثامنة بقلم فائز عبد الرزاق الحيدر

في رثاء أخي سلام الحيدر في ذكراه الثامنة
في 21 / 1 / 2012

أخي العزيز سلام عبد الرزاق الحيدر

نكتب لك اليوم في ذكرى فراقك الثامنة لنرثيك وعيوننا تقطر دما" ، نكتب لك عن مروءة الرجال ، نكتب لك عن الألم والحزن والسواد ، نكتب لك عن العين والشوق وسهرات السمر ،  يا مهجة القلب ، يا بسمة الشفاه ، ودعتنا دون عودة ، فلقد ذبلت الورود حولنا حزنا" بوداعك .
رحلت عنا إلى حيث الورود التي لا تذبل ، حيث عصافير الجنة تغرد لك لحن الخلود ، وتتراقص الفراشات ذات الألوان المختلفة من حولك .

آه ... يا سلام ، آه ....كم نشتاق لك ، كم يشتاق لك الأخوة والأخوات والأحبة والأصدقاء ، فيا له من أشتياق ليس له حدود .
لا ننسى أحلامك ، خجلك ، مرحك ، ضحكاتك ، عنفوانك ، مبدأيتك ، عصبيتك ، تذمرك ، فكلي إشتياق الى الجلوس معك بعد كل هذه السنين لنعيد الذكريات الحلوة والمرة وما عانيت طوال حياتك .
بكيناك يا سلام ، بكيناك بلا دموع ، كما بكاك الأهل والأقارب والأصدقاء حتى جفت مدامع العيون ، فقد كنت نعم الأخ والرفيق والصديق والنصير المناضل ، وبذلك تشهد لك الأيام وكل من عرفك وعاش معك .
وفي مثل هذه الأيام ونحن على أعتاب الذكرى 78 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي سيتذكرك كل من عرفك من رفاق دربك وسيتذكرك رفاق موسكو واليمن الديمقراطية والحدود السورية التركية ومحطة أبو حربي وقاطع بهدينان ومعركة بشت ئاشان وجبل قنديل وفصائل الأعلام المركزي ولولان وسبيكا وسبندارة وليلكان وبيربنان وغيرها ، فقد كنت واحدا" من الأنصار الأبطال الذين رهنوا أرواحهم من أجل أن تعلوا رايات الحرية والعدالة والنضال على سفوح جبال كردستان لمواجهة الدكتاتوريه الفاشية بكل جبروتها وقوتها وكنت أهلا" لها ، نصيرا" شيوعيا" شجاعا" متفانيا" يشهد بذلك كافة رفاقك .
بالرغم من رحيلك المفاجئ عنا فلن نبكيك يا سلام ، لأنك ستبقى خالدا" في قلوبنا وعقولنا ومن حولنا ولن نكابر إن قلنا إنك معنا في كل لحظة ومناسبة وخطوه نخطوها بالرغم من إن متعة الحياة قد غابت عنا منذ رحيلك لأنك كنت أكثر من أخا" وصديقا" ورفيقا" .
لا....لن نقول وداعا" ، فمع المحبة لن يكون هناك وداع ، إنتظرنا يا أخي فذات يوم سنلتقي حتما"ونعيد الذكريات التي لم تكتمل .
نم قرير العين أيها الغالي أبو تانيا ، فأنت المناضل والنصير الشهم ، وأننا على العهد فسيظل النهر أمينا" لمجراه ، وسنبقى أوفياء لذكراك دائما" وألف تحية الى روحك الطاهرة .
محبيك
فائز الحيدر & منتهى الحيدر
19 / 1 / 2012

Read 1168 times
Rate this item
(0 votes)

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي