Print this page

حربي (جورج) خضر ::
 
 
     
  "كلمة قصيرة للبعيد عن الله و الى المؤمن بالله"
تعود الناس على تهنئة الاخرين في بداية كل عام جديد بهذه الكلمات "كل عام و انتم بخير -عام جديد و سعيد و السؤال هو :هل الانسان سيختبر حقا السعادة الحقيقية؟ أوجه كلامي الى البعيد عن الله, هل الانسان حقا سيستريح من كل الهموم و القلق في هذه الايام الصعبة؟ حتى لو انه حصل على كل ما يشتهي: وضع اجتماعي محترم , استقرار مالي رائع, تحقيق طموحاته الممتعة, كله لن يكون مرادفا للسعادة, لأن اهم شىء يلزم الانسان قد تغافل عنه تماما, فهو احتياجاته النفسية

يستوفي الانسان البعيد عن الله خيراته في حياته القصيرة على الارض و لكن مصيره بعد تنعمه الوقتي في الحياة الانفصال عن الله لانه لم يعمل حساب مصيره الابدي

اخي البعيد عن الله ارجوك ان تستيقض و تتمتع بخلاص نفسك في بداية سنه جديدة

و انت يا عزيزي المؤمن, هل تيقنت بأن الخير و الرحمة يتبعانك كل ايام حياتك؟ فقل للرب سنه جديدة معك في النمو و الحمد ووجودك معلن بسلوكي , سنه اخرى في العمل معك ليتمجد اسمك دائما من خلالى , سنه اخرى في الخدمة و الشهادة لمحبتك , أجل سنه اخرى في التدريب معك على القداسة

يا ليتنا جميعا نعد الرب الاله الحي (مجدا لاسمه) بهذا الوعد و نعمل به

كل عام و انتم بخير , سلام الرب معكم ,لكم منا سلامنا و محبتنا

اخوكم و خادم الرب حربي (جورج) خضر