Print this page

رسالة عزاء إلى الربي رافد عبدالله برحيل واالده المغفور له الريش إما عبدالله نجم,
 من الدكتور ناجي عبدالله حبيب/ ألمانيا
 
بمزيد من الأسى والحزن , أعزي أنا ناجي عبدالله حبيب, ونيابة عن إخواني, سليم من البصرة, وشاكر من بغداد, وكمال من بعقوبة, واالذين هم من أصدقاء ومعارف المرحوم, بهذا المصاب الأليم. إننا لن ننسى موقفه االشهم من وفاة جدنا المرحوم حبيب سندان.
 في رحيله وبعد أكثر من نصف قرن كرسها في خدمة الطائفة, نستطيع أن نقول أننا  فقدنا إحدى أهم الدعامات الرئيسية لهذه الطائفة الوديعة المسالمة, لكننا مستبشرين بوجود دعائم أخرى, بعضها هم شيوخنا المبجلين ولبعض الآخر هم  الطليعة النشطة المتنورة من الصابئة, سيكون على كاهلها مهمة ليست بالسهلة, ألا وهي طريقة ربط وتسهيل العلاقة بين الصابئة المبعثرين في الشتات وما بقي منهم في الوطن.الرحمة على روحك الطاهرة يا شيخنا المجل.