Print this page

 السادة الافاضل

تعرضت بحزاني نت ورئيس تحريرها وبعض الكتاب الايزيدين الى حملة شرسة من لدن البعثين الجدد , استخدم فيها الاهل والاقارب كوسيلة للتهديد والارهاب بطريقة بشعة اعادة للاذهان الوسائل الصدامية في التصفيات الجسدية واستخدام العوائل كرهائن للتنكيل بالعدو المفترض . وفي حالتنا اصبح العدو هو (الصحافة الحرة والكتاب المبدعين وحرية التعبير ) .
نناشدكم للتضامن معنا وايقاف الزحف الصدامي على وطننا