wrapper

 

المحامي
عماد عبد الرحيم الماجدي

رشاما وبراخا : الوضوء والصلاة ، هي الركن الثالث من الأ ركان الخمسة في  الدين الدين الصابئي الحنيف ، والتي هي :
1ـ التوحيد والشهادة
2 ـ مصبتا : الصباغة
3 ـ الضوء والصلاة : رشاما وبراخا
4 ـ الصدقـة : زدقا
5 ـ الصوم : الصيام : صوم ربـّـا

أولا : رشاما : الوضوء

1 ـ تعريفها لغة واصطلاحاً 2 ـ دليل مشروعيتها 3 ـ عدد فروضها 4 ـ موجباتها 5 ـ نواقضها 6 ـ موانعها 7ـ نصوصها 8 ـ كيفية القيام بها .

ثانياً : براخــا : الـصلاة
1 ـ تعريفها 2 ـ دليل مشروعيتها 3 ـ عدد فروضها 4 ـ شروطها 5 ـ مبطلاتها 6 ـ كيفية القيام بها 7 ـ نصوصها باللفظ المندائي عربياً .

ثالثاً : طماشا : الإغتسال : الإرتماس

1 ـ تعريفها 2 ـ حالاتها 3 ـ لفظها مندائياً عربياً

باسم الحي العظيم

مُـسَـبـَّـح ربـّي بـقـَـلـْـب نـَـقـي .
* هـُو الـحَـيُّ الـعـَـظـيـم ، الـبـَـصـيـرُ الـقـَديـرُ الـعـَلـيـم ، الـعـزيـزُ الـحـَـكـيـم
هـُـو الأزلـّيُّ الـقـَـديـم ، الـغـَـريـبُ عـَـن أكـوانِ الـنـّـور ، الـغـَـنِـيُّ عـَن أكـْوان  الـنّـور* هـُو الـقـَـولُ والـسَـمْـعُ والـبـَـصَـر ، الـشِّـفاءُ والـظـفـَـر ، والـقـُـّوةُ والـثـَـبـات   * هـُـو الحَـيُّ الـعَـظـيـُم ، مَـسَـرّة الـقـَـلـب ، وغـُـفـْران الـخـَـطـايـا .

إن الـحكمة من  [ الـرشـامَـا : الـوضـــوء ] هي تـَهـيـؤ واستعـداد الإنـسان الصابـئي الى [ البراخا : الصلاة ] . إن جـَـوهـَـر [ البراخا : الصلاة  ] ، هـُو إن يتـَصَوّر الانسان الصابئي كونه واقـفا ، ماثلا ،  خاشعا أمام الله الخالق الحي القيوم مسبح اسمه .  ولكي يتهيأ ذهنه وعقله لمثل ذلك ويتخلص من تداعيات الحياة ومتطلباتها التي لا تـَـنـتـَـهي ، فـرضت عليه [ الـرشاما : الـوضوء ] قـَـبـل قـِـيـامـِـه بـ [ البراخا : الصلاة ] . إذا إنـشغـَـل إنسان في تفكير عميق ، فإنه لا يمكنه التفكير بشيئ آخـر إلا إذا تنبه إليه بإنفعالات عصبية ، وهنا يترك التفكير الأول وبسرعة ، وإذا أريد تنبيهه ليفكر في شيئ آخر تفكيراً هادئاً فإنه يحتاج حتما إلى وقت ما ، فإن الذي يفكر في الأمور الدنـيوية ثم يقال له قـم للبراخا : الصلاة ، 
فإنه سيجد صعـوبة في تأديتها ، وهـنا جاءت حكمة [ الرشـاما : الوضوء ] لأنه يـساعـد على تـرك التــفـكيـر الأول بـ [ الأمور الدنيويّـة ]  ويعـطيه الوقت الكافي ليبدأ في تفكير عميق من نوع آخـر ، هو تـَطهير الجـَسد من كل رجـْـسٍ لـِـلمثول بين يدي الله الحي الزاكي مسبح اسمه بكل خشوع عن طريق البراخا [ الصلاة ] .

الـْـرشامـَا [ الـوضـوء ]
 
الـوضـوء  في اللــّـغـَـة : تـَـوضَّـأ الرجل بالماء لِـلصَـلاة : اغـتـَـسَـل وتـَـنـَـظـّـف .
 و ( الرشاما : الـوضـوء ) : هـي طهارة  بالماء تـَـتـَـعـَـلـّق بالوجه واليـديـن والرأس والـرجــلـيـن .
 
كـما عرفـها المختصون بـأنـّـهـا طـهـارة مـائـيـة مـَـخـصـوصـَـة .
ويقوم الصابئي  بـ ( الـْـرشاما : الوضوء ) ، دون حاجته التوجه إلى قبلة الصابئة المحددة صوب الشمال ، على أن يكون المكان نـظيفا  ، مرتدياً ثوبه الأبيض النظيف ، واضعاً غطاءاً أبيضاً نظيفاً على رأسه ، حافي القدمين ، وأن يضع عازلا ما بين الأرض وقـَدميه . ومن الأفضل ارتداءه لباسه الديني النظيف ( الرستا ) .

إن تـَيسّـر له القيام بـ ( الرشاما : الوضوء ) بماء أي نهـر قريب عليه أو على بيته أو محل عـمله فـهـُـو الأصوب ، ثم يـَـقـوم بعـد أداءه فروض ( الرشاما :  الوضوء ) ، القيام بـ ( الـبراخا : الصلاة ) مباشرة
الـغـسـل : إفاضـة الماء الطاهر على الجسم المراد غسله .
 
 دليل مشـروعيّـة الـرشـاما : الـوضـوء

الرشاما [ الوضوء ] هي عـبادة ، وكل عـبادة  بـَـيـّـنتها الشريعة الصابئية السمحة ، ملزمة شرعا للصابئي ويجب عليه أن يـَـتّـبعها ،  ومشروعية الرشاما وأدلتها جاءت وتحَـددت من خلال :
 أولاً ـ الكنزا ربّـا : الكنز الكبير  مبارك اسمه .
ثانياً ـ سـُـنـّـة أنبـِـيـاؤنـا عليهم السلام
ثالثاً ـ إجماعُ الصابئة على مشروعِـيـّـتـِها .
والإجماع في اللغة : لفظ مشترك بين العزم والتصميم .

فــُروض الـْـرشامَـا : الـوضوء

لـِـلـرشاما : الـوضوء  ثـَـلاثة عـَـشـَـر فـَرضاً أو ركـنـاً ، تـتـكوّن حقيقـتها و شرعيتها من خلال قـِـيام الصابئي بها ، فإن أهْـمَـل أو نــَسي الصابئي منها فــَرضا ، فلا يـُـعــتـَـد بـرشـامَـتـِـه [ وضوءه ]  لعـدم تحقـّـقـها ومن ثم عـدم شرعـيـّـتها ، وهذه الـفـروض هي  :

1ـ فرض الـرخصة :
 يـَـقـف الصابئي أمام الماء الجاري ، ثم يـَـمد يـَـديه تـِجاه ( الـمـاء ) دون المساس به ، وبنـِـيـّـة وإرادة مـُـتـَـوجـّـهـَه نحـو فـِـعـل ( الرشاما: الوضوء ) ، طالـبا [ الرُخـصة : الإذن ] من الله سبح اسمه للقـيام بهـا  بالماء الجاري الذي باركه ، وخـَـلـَـق منه كل شيئ حـَـيا . ثم يـتـلـو مرة واحدة [ الـبوثـا : الآيـة ] الـتـالـيـة :

أبـريخـت يـَردنا ربـّـا اد مـيـا هـيّـي مـشـبـّا ماري كـَـشـطا سـنـخـون بـِـشـميـهـون إد هـيّـي ربّي أسـوثـا وزكــوثـا نــَـهـويـلخ يا آب أوُهـُـن مَـلـكا [ بــريـاويـس ] يَـردنـا ربا إد ميا هـيّي  :
 
تـَـبارك الماء العـَـظـيم ، ماء الحـَـياة ، سـبحان الله الحـَي ، عَـهـْـداً نحفـظه بأسماء الحي العـظيم  السلام والتزكية لـك ، يا أبـا الآباء الملاك ( بــريـاويس ) ملك الـمـاء الـعـظـيم ماء الحيـاة .
 
2ـ فـَرض غـَسل الـيديـَـن :
غـَـسل الـيـَديـن إلى الـمـرفـَـقـَـيـن في الـماء الجاري و الـمرفق : هو الـمفصَـل الذي بين العـضد والساعِـد .، مع تلاوة ، أي قراءة البوثا : الآية التالية ثلاث مرات :

* بشمـَيهون إد هـيّي ربّي هـَـلـليـن أيـدن ابـكَــشـطا واسـفـن ابْـهـيـمـنـوثا وملـلـنيـن ابـملالي اد زيـوا واسهي طـبـن آب  وصـري دنـهـورا :

بأسماء الحي العظيم طهّـرت يدي بالحق وشفـتي بالإيمان ، لينطـقا بكلام النور ، وليكن ضميري نقـياً ومؤمنا .

3ـ فـَـرض غـَـسل الـوجه :

غـَـسل الـوَجه ثلاث مرات : أي إسالـَـة الـماء عـَـليه ، لان معـنى الغـَسل هو الإسالة ، وحَـدّ الوجه كما هو ثابت ، من أعلى الجـَبهة ، أي من منابت شعـر الرأس  إلى أسفـَـل الـذقـن طولاً ، وإلى فـروع الإذنـيـن عـرضاً ، مع تلاوة  أي قراءة ( البوثـَـا : الآية ) التالية مرة واحدة مع كل مرة يـُـغسل فيها الوجه :

* إبـرخ اشـمخ وامـشـَـبـّا اشـمـَخ ماري و مـنـدا اد هـَـيـّي ابـرخ ومـشـَبـّا هـاخ بـَـرصـوفـا رَبـّا اد إيـقـارا اد مِـن نـافـْـشـي افـْـرَشْ :

مُبارك اسمك ومسبّح اسمك ، يا الهي مندا اد هيي ( مفجّـر الحياة )
مبارك ومسبّح اسمك،  ذلك السيماء العظيم الموقر الذي انبعث من ذاته .

4ـ فرض [ رشم : إرتسام  جبهة الوجه : الجَـبـيـن ] :

غـَمس ( وَضع ) أصابع الـْـيـَـد الـيُـمنى في الماء الجاري ، وتــمسح بـها جـَبهة [ جـبـيـن ] الوجه ، من اليـمـيـن إلى اليسار ثـَـلاث مرات  وفي كل مرة تـقـرأ [ الـبوثـَـا ] الـتـالية :
* انا [ الـمـلواشا ] رشمنا ابـروشما اد هـيي ، اشم اد هـيي  واشم اد مندا اد هـيي مدخـّـر الي :
 أنا ( الاسم الديني ) ارتـَـسََـمـْـتُ برسم الحي ، اسم الحـَي  واسم مندا اد هيي  مذكوران عـَـلـَي .

المسح  :
 معـنـاه البـَـلـَـل ، ولا يتحقق المسح إلاّ بحـَركة العـضـو الماسِـح مُـلصقـاً بالمَـمْسوح ، فـَـوضع الـْـيـَد أو أصابعــها على الجـَـبـيـن لا يُـسَـمّى مَـسحاً .
 
5ـ فـرض غـسـل الأذنـيـن

غـَـمْـس [ وضْـع ] السبـّابـَـتـان في الماء ، وتـُـنـَظـّـف بهما الأُذنـَـيـن ثـَلاث مرات ، وفي كـُل مَرّة تـقـرأ [ البوثا : الآيـة ] التالية :ادنـي شُـمـّـَن قـالا اد  هـَـيـّي : أذناي تـَسمعان قـول الـحـق .
والسبّـابة  : هي الإصبع التي بين الإبهام والوسطى .

6ـ فـرض غـسـل الأنـف

أخـذ الماء في الـَـيـَد الـيـُمـْـنى ، واسـتِــنـشاقـِـه ثلاث مرات ،  ثــُم يـُـسـتـَـنـْـثـَـر : يـُـلـفـَـظـ ) في كـُـلِّ مـَرّة على الـجـهـةِ الـيـسرى ، وفي كـل مرة تـُـقـرأ ( الـبـوثـَـا : الآيـة ) التالية :

إنــهـري إرّا ريـهـا إد هـَـيـّـي :
 أنـفـي يشـم رائحـة الـحـيـاة .
 و الاستـنشاق يـَـتـَحـَقــّــق ، إذا وصل الماء إلى الأنـْـف .

7ـ فرض تـَـثـبـيـت [ الـَـرشـم  : الـوضـوء ] وطـرد النجاسة

أخذ الماء بالـيـَـد الــُيمنى ، وسَـكـْبـِه ( صـَـبـّـهِ ) عـلى الـيـَـد الـيـُسرى  وبنـَـفـس الــيـَـد اليـُسرى يـُـرمى ما تـَبـَـقــّـى من هذا الماء ، باتـجـّـاه المـَـقـعـَـد مرة واحدة ، مع قراءة [ البوثا : الآيـة ] التالية مرة واحدة :

روشـمي الاوي لـهـوا ابـنورا ، ولـهوا ابـمشا ، ولـهوا اد امـشيها  ، امـشا روشمي ابـيـردنا ربـّـا اد مـيـّـا هيي دنـش ابـهيلي لامـصي اشما اد هـَيي وشـما اد مندا اد هيي مدخر الي ، اكـبش هـَـشوخا واتـْرص إنهورا ، اشما اد هيي واشما اد مندا اد هيي مدخر إلي :

رَسمي الذي ارتسم به لا هو بالنار ، ولا هـو بالـْـدهـْن ، ولا هو بالـْـمَسح  إنه مرسوم بالماء الجاري ، ماء الحياة ، الذي لا يـَجحـَـد الإنسان قــُدرتـَـه  اسم الحي ، واسم مندا اد هيي  مذكوران علي ، ابتـَـعـِـدي أيـّـتـُـها الـْـنـَجاسـَة ، واقـترب أيـُّها النـّـور ، اسم الحياة واسم مـندا اد هـيّـي مذكوران عـَـليّ .

 8 ـ فـرض غـسل الـفـم
أخـذ الماء فـي اليـَـد اليـُمنى ، ويـُـتـَـمـَـضـْـمـَـض بـه ، ثـُم يـُـسْــتـَـنــْـثــَـر ( يـُـلـْـفـَـظ ) على جهة اليسار ثلاث مرات ، مع قراءة ( الـبوثا : الآيـة ) التالية في كل مرة :

 بــومّي إمـلا بـوثـا او تـَـشـبـيـهـتـا :
 لـِـيـَـمـْـتـَـلـِـئ فـَمي بآيات التسابـيح .

و الـمَـضْمـَضـَـة  تـَـتحقــّـق إذا وصل الماء إلى الفــَم .

9ـ فرض غسل الركبتـيـن

أخـذ الماء بـِـكِـلــْـتـا الـيـَديـن ، ثم يـُـسْـكـَب ماء اليد اليـُمنى على الـْـرُكـبة اليمنى ، ويـُـسْـكـَـب ماء اليـَـد الـيـُسرى على الـْـركـبـَـة الـُـيسرى ثـَـلاث مرات مع قراءة [ الـبوثـَا : الآية ] التالية في كل مرة :

بـَركي مـَبريـخا وساغـدا الهيّي ربّي قِـدمايي :
 رُكـْــبـَـتـاي تـَـنـثـَـنـيـان لِـلـْـحـَـي الأزلـِي .

10ـ فرض غسل الساقين

أخـذ الماء بكِـلـتـا اليَـديـن ، ثم يـُسكـَب ماء اليـَـد اليـُمنى على السّـاق الأيـمـَن  وماء اليد اليسرى على الساق الأيسر ثـلاث مرات ، مع قـراءة ( بوثا : الآيـَة ) التالية في كل مرة :

 لـِـغري مدريـخا ابدركي إد كَـشطا اوهَيمنوثا :
رجـْـلاي سالِـكـَـتان طريق الحـَـق والإيمان .
الـسـاق : ما بَـيـن الكـَـعـب والـْـركـَـبة .

11ـ فرض وضع اليدين في الـماء ، مع قراءة هذه [ البوثا : الآية ] ثلاث مرات :

انا ( الـملواشا ) : بهثيت ابيردنا إصبينا ابمصبتا اد بهرام ربا بر روربي مـُصبُتي 
تناطريّ او تسق لريش إشما إد هيي وإشماإد مندا إدهيي مدخر إلي

أنا ( الاسم الديني ) اصطـَـبغـتُ بـِـصباغـة الملاك بهرام الكبير ابن الـقــدرة صباغـَـتي سَـتحـرسني وترفعـني إلى العلا ، اسم الحي واسم مندا إد هيي مذكوران علي .

سَـحــِب [ إخـراج ] الـْــيـَـدان من الـماء ، وإرجاعهـا إليه [ وضع اليدين في الماء ثانية ] وقراءة نفس البوثا [ الآية ] مَـرّة واحدة  :

* بهـثـيت ابـيـردنا إصبـيـنا إبـمصـبـتا إد بهرام ربـّا بر روربي مَـصبتي تـناطري وتـسق لريش ،  إشما إد هيي واشما مندا إدهـيّـي مدخر إلي .

12ـ فرض غسل اليدين

يـَـقِـف الـمـُـتـوضئ ، بعـد أن  ( أدىّ : قـام ) بكل الفـرائِـض جالِــسا ، ثم ( يـَـغـْـمس : يـَـضع ) القـدم الأيمن ( الـرجـْـل اليُمنى ) في الماء ويـَـقرأ ( البوثا : الآية ) التالية مرّة واحدة :
 
* لغري بـيديـهـون  إد شبا وتـْـرسـّـر ، لا تـِـشـتـلط إلي ،  إشما إد هيي وإشم إد مندا إد هيي مذخرإلي ّ
 ليـَـرفـع عن يـدي ورجـليّ تسلـط السبعة والاثنى عشـر ، اسم الحي واسم مندا إد هيي مذكوران عليّ .

ثم يـَـضع الـقـَـدم الأيـْـسَـر ( الرجل اليسرى ) ويـَـقـرأ نفس البوثا ( الآية ) مرة واحدة أيضا :

* لـِـغـري بـيديـهـون  إد شبّـا وتـْـرسـّـر لا تـَـشتـلـط إلي إشـما إد هيي وإشم إد مندا إد هيي مذخرإلي ّ :
 لِـيرفـَـع عن يـَـدي ورجليّ تـَـسلط السبعة والأثـني عـشر ، اسم الحي واسم مندا إد هيي مذكوران عليّ .

13 ـ فـرض الـتـرتـيـب : 

هـو أن يـقـوم الصابئي بـفـروض ( الرشاما : الوضوء ) حـَـسب ترتـيبها أي بالـتـَـسَـلـْـسـُـل ، كما هو مُـبـَيـّـن في أدناه .

1   ـ  الــْـرخــْـصـَــــة
2  ـ  غـَـسـل الـيـَـديـن
3  ـ  غـَـسـل الــوجــه
4  ـ  رشم : إرتِــسـام جبهة الوجه [ الجبين ]
5  ـ  غـَـسـل الأذنـيـن
6  ـ  غـَـسْــل الأنـــف
7  ـ  تـثـَـبيت الإرتسام [ الرشم ] وطرد النجاسة
8  ـ  غــَسـل الـْـفــَــــم
9  ـ  غــَسل الركبتـيـن  
10 ـ غـَـسل الـساقـيـن
11 ـ وضـع الــيـَــديـن في الـمـاء
12 ـ غـَـسل الـقدمَـيـن
13 ـ  فـَرض الـتـَرتيب

مـوجـبـاتُ الرشاما [ الوضوء ]

شـُرعـت الرشاما : الوضوء  وألزم بها الصابئي للقيام بالأمور التالية :
1ـ الصلاة : الـبراخا .
2ـ دخـول المنـدي ( بيت الله : دار العبادة الصابئية : بيت الرحمة ) والطواف فيه : فليس من الجائز شرعاً ذهاب الصابئي إلى [ بيث المندا : المندي :  بيت الله ] الحي القيوم مسبح اسمـه ، للدخول والطواف فيه دون أن يكون طاهراً نـَـظـيفاً .
3ـ  مـَـس [ لـمس ] الكتب الديـنـيـّـة .
4ـ  مـَـس ( مُـصافـَحة ) رجـال الديّـن .

نـواقـض الرشاما : الوضوء

إن نواقـِـض [ الرشاما : الوضوء ]  تخـرجها عن مـَـدار أو محـور غرضها و الإفادة منها ، وهي [ الطهارة : النـظافة ]  لذلك فـ ( الـرشاما : الـوضوء ) تكون باطلة في الحالات التالية ، وعلى الصابئي الذي قام بـفـروض [ الرشاما : الوضوء ] إعادتـها  .
 
1ـ  عدم القِـيام بها وفـق تـرتيـبـها ، المُـبـَـيـّـن أو المـُـدرج في الفِـقـرة ( 13 : فرض الترتـيب )  ما يـُريـد أوحسب ما يرغب ، من ناحية تقـديم أو تأخير أحد الـفـروض على الأخـر .

2ـ كلّ ما يخرج من الـقـُبـْـل أو الـْدُبـر :                                                                                     

البول والغائط والريح من الموضع المعتاد والودي والمني  والمذي :
البول بعد الرشاما : الوضوء .
الــودي : سائل يخرج عـَـقـب الـبول ، فإن خـرج هذا السائِـل بعـد الرشاما : الوضوء ، تـُـعـَد ( الرشاما الوضوء ) باطلة ويجـب إعادتها .
الـغـائِـط : فـضلات الجسـم .
الـرّيح من المـوضـع المعـتـاد ( الـْـدُبـر ) . 
الـمـني : سائِـل يخرج دفقاً عند الشعور باللــّذة .
الـمـذي : سائل يخرج عند المداعـَـبَـة أو التـَـفكـّـر بالجماع وفي بعض الأحيان لا يشعـَـر الإنسان بخروجه منه .
 
3ـ زوال العـَـقـْـل [ غـَـيـْــبـة العـَــقـل ]

إذا غاب العـقـل بإغـماء أو صَـرع عند الصابئي ، تــَـنـتـقِـض الـرشـامـَـا : الـوضـوء . فإذا قام الصابئي بفروضها وزال عـقـله أو غاب عنه عقله نتيجة تلك الحالات  فتعتبر الرشاما باطلة وعليه إعادتها بعد إجراء [ الطماشا : الارتماس ، الاغـتسال ] وذلك في الحالات التالية :

أ ـ الإغـمـاء بعـد الـرشاما : الـوضوء  .
ب ـ الـصَـرع بعـد الرشاما : الـوضوء  .
 
مـوانـِـع الـرشامَـا والـبـراخا : الوضوء و الصَـلاة

يمتنع الصابئي من ( الرشاما البراخا : الوضوء والصلاة ) في الأحوال أو الحالات التالية :

أيام الإسبوع الأول من تحقق الـخِـلـوة والـدخـول بين الزوجـَين الصابئـيـيـن الذين عـقـدا زواجهما شرعا أمام رجل الدين الصابئي .  حيث يكونا نجـسيـن أيام هذا الإسبوع ، ولا يـَجـوز لهما شرعاً مَـس أو لـَـمـس كتبنا الدينية المقدسة ، أو أي كتاب ذكِـر فيها إسم ( الهيي : الله ) أو رجل الدين أو دخـول الـمندي أو القيام ببعـض الشعائـر الدينية التي تشترط ( طهارتهما : نظافتهما ) ، حيث أن الـمـقـرر شرعـاً أن يـَذهـَـب الـزوجـيـن لرجـل الديّـن ، لإجـراء ( الـصـباغـَـة ) مصطحبيـن أدواتهما المنزلية التي استعـملاها ليجري تطهـيـرها .  ويجـب أن تقـام ( زدقـا بـريـخـا : صدقة مباركة ) بـاسـم الزوجين حـال طـهـارتهما .

الشهـر الأول الذي يلي ولادة الصابئية وليدها ، لتحقق نجاستها الكبرى في ذلك الشهر .
وهذه الفترة هي فترة [ الـنـفاس ] ، والنفاس هو الدم الخارج من قـُـبـُـل المرأة بعد الولادة . وتلزم الصابئية بوجوب الطماشا : [  الإرتـماس : الاغـتسال ] حال انقطاع الدم في النهر أو البيت ،  ثم القيام  بالرشاما والبراخا . ويحرم على الصابئية في فترة النفاس [ مَـس ـ لـمـس ] كتبنا الدينية المقدسة أو رجل الدين أو دخول المندي أوالقيام ببعض الشعائر الدينية التي تشترط نظافتها.
 الـْـنـَـجـاسـَة :
هي الـقـَــذارة التي يـَـجـب على الـصابئي أن يـَـبـتَــعـدَ عـنها ، ويـُـزيـلها من خلال قِــيـامـه بـمراسيـم  [ الطماشا : الإرتماس : الإغتسال ] ، في النهر أو البيت ،  والغسل كما عرفـّـه المختصييّـن : تـعـمـيم البدن بالماء أو إفاضة الماء الطاهر المطهـّر بحيث يستوعب جميع البدن .

فترة الحيض عند المرأة  لـتـحـقـق نـَـجاسـَـتـَها الكبرى .
 لا يجـوز شـَرعا للمرأة الصابئية ، الـبـراخا والـرشامـَـا إلاّ بعـد القيام  بالطماشا [  الإرتماس : الاغـتـسال ] فور إنتهاء فترة الحيض عندها ،  في النهر أو البيت.  وأصل الحيض في اللغة :  السيل أو السيلان ، وفي الإصطلاح : الدم الخارج من [ قـُبـُـل ] المرأة حـالَ صحتها  من غير سبب ولادة أو إفتضاض . أو هو الدم الذي تعتاد المرأة رؤيته في أيام معلومة .  ومتى رأت الصابئية  هذا الدم فهو حيض مهما بلغ عمرها . ويحرم على الصابئية الحائض مس كتبنا الدينية المقدسة ودخول المندي والقيام  بالشعائر الدينية التي تشترط نظافتها.

الجـَـنـابـَة عِـنـد الـرجـل :
وجـَـنـَـبَ جنابة ً ، الرجل : تـَـنـَـجّـس . الجَـنابة : النجاسة . الـْــجـُـنـُـبْ  : الرجل الذي أصابته الجنابة . 

 والجـَـنابـَـة تـَـتـَـحـقـّـق في أمرين :

 آ ـ نـزول [ المَـني ] في النوم أو اليقظة .
 ب ـ الـتـقـاء الـخـتـانـيـن ، وهو إيلاج رأس الإحليل ، أو مقدار من الحشفة في الـقـبل وإن لم يتم القذف

ولا يجوز شرعا للجـُـنـُـب [ الرجل الصابئي الذي أصابته النجاسة : المـُـجـنِـب ] بالرشاما والبراخا : الـوضـوء والصلاة ،  إلاّ بعد  أن   يقوم   بالطماشا : الإرتماس ــ الاغتسال ] . ويُحـَرّم على الصابئي عند الجنابة [ مَـس أو لـَمس ] كتبنا الدينية المقدسة أو أي كتاب  يذكر فيه إسم ( الله : الهيي ) أو رجل الدين أو دخول المنـْـدي أو القـيام بالشعـائـر الدينـّـية التي تشترط [ طـَـهـارته : نـَـظـافـَـتـه ] . يستطيع الصابئي القيام بـ [ الطماشا : الإرتماس ــ الاغتسال ]  في النهر أو داخل البيت ، دون حاجته إلى تدخل أو مساعدة رجل الدين الصابئي .
الـجـماع والـمـضاجـَـعَـة بين الـزوجَـيـن .

بسم الحي العظيم
* يجب عليكم بعـد أن تـَقـتربوا من نسائِـكـُم أن تستحموا وتغسلوا أجسادكم بالماء وتكونوا طاهرين .                                          

عـلى الزوجين القيام بـ [ الطماشا: الإرتماس ــ الاغــتسال ] بعـد الـمـضاجعة مباشرة ، ولا يجـوز لهـمـا شرعاً قبل ذلك ، [ مَـس أو لمس ] كتبنا الدينية المقدسة ، أو أي كتاب مقدس ديني آخر ( كالمصحف الشريف أو الإنجيل المقدس ، أو أي كتاب ذكر فيه إسم الله سبحانه ، أو رجل الدين أو دخول المندي ( دار العبادة ) ، أو القيام بالشعائر الدينية التي تشترط [ طهارتهما : نظافتهما ] يستطيع الصابئي القيام بـ [ الطماشا ] في النهر أو البيت ،  دون حاجته إلى تدخل أو مساعدة رجل الدين الصابئي.

لـَـمـْـس جـثــّـة الـْـمـَـيـّـت .
 وعلى الصابئي الذي  :  مـسّ [ لـمس  ] جثة الميّـت القيام بـ [ الطـماشا الإرتماس ــ الـغـسـل ] بـعـد دفـْـن الميـّـت مباشرة ولا يجوز له شرعاً قبل ذلك [ مَـس ] كتبنا الدينية المقدسة أو رجل الدين ،  أو دخول دور العبادة : ( المندي أو أي بيت من بيوت الله ومنها الكنيسة والجامع والمسجد ) أو القيام بالشعائر الدينية التي تشترط [ طهارة : نظافة ] كل من لمس الميّـت . يستطيع الصابئي القيام بـ [ الطماشا ] في النهر أو البيت ، دون حاجته إلى تدخل أو مساعدة رجل الدين الصابئي .البراخـا: الصلاة هي الركن الثالث من أركان الدين الصابئي الحنيف والتي هي :

1ـ التوحيد و الشهادة 2ـ الصباغة : مصبتا : 3ـ الصلاة : براخا 4 ـ  الصدقة : زدقـا 5ـ الصوم : صوم ربـّا
براخــــــــــا : الـــصلاة

الصلاة هي عـِماد الدين الصابئي الحنيف ، الذي لا يقوم إلاّ بقيامها . وهي من أول الواجبات من العبادات التي كلف الله الحي المزكى بها الإنسان الصابئي . وقد أمر الهيّي ربّـي ( الله ) مسبح اسمه ، الصابئة بالقيام بها والمحافـَـظة عليها .

والصلاة  لغـة : إرتفاع العـقـل إلى ( الهيي ربي ) الله تعالى ، لكي نسجد له ونشكره ونطلب معونته ، وتتضمن الصلاة أقوالاً وأفعالاً  مخصوصة مفتتحة بالشهادة لله الحي القيوم بوحدانـيته وقدرته .

دليل مشروعية البراخا ـ الصلاة :
أولاً ـ الكنزا ربّـا ـ الكتاب المقدس مبارك اسمه:

إن الحكم الشرعي في دلالة نصوصها ومشروعيتها [ قطعـيـاً ] .
 والحكم الشرعي القـطعي كما هو ثابت :  هو مجموعة الأحكام التي دلّ وأكـّـد عليها كتابنا الكريم المقدس [ الكنزا ربـّـا : الكنز العظيم ] مبارك اسمه ، أو السُـنـَن ومفردها سـُـنـّـة وهي الطريقة التي اتبعها أنبياؤنا عليهم السلام  في قيامهم وادائهم للبراخا : الصلاة .

بسم الحي العظيم
* مع انفلاق الفجر تـنهضون * وإلى الصلاة تـتوجهون * وثانية في الظهر تـصلـّـون * ثم صلاة الغـروب * فبالصلاة تـتطهر القلوب * وبها تغـفـر الذنوب .
* علمهم الصلاة تقيمونها مُسبحّـين لملك النور السامي ثلاث مرات في النهار ومرتـّـين في الليل .

ثانياً ـ سنـن أنبياؤنا عليهم السلام :

قال نبي الله ، نبينا الكريم يـَهـيا يهانا عليه السلام :
* من يضاعف صلاتـَه وتسبيحه يضاعـف أرباحه عند الله .
* رأس الصلاة والتسبيح أن لا تحب النوم .

ثالثاً ـ إجماع الصابئة على مشروعيتـّها :

انعقد إجماع الصابئة ( رجال دين وعامـّـة ) على مشروعـّـيـة [ الـبراخا : الصلاة ] ، من خلال مـُمارستها والقيام بها من قبل أنبـيائنا عليهم السلام  ورجال ديننا السامي الاحترام  وأهلنا الصابئة ، من ( يوم الخليقة : البنجـّـا : برونايا ) إلى يومنا هذا فأصبحت سنة معلومة ، وفرض قائـم ثابت  في الدين الصابئي الحنيف ، وعلى الصابئة وجوب القيام بها قبل [ البراخا : الصلاة ] .

عدد الفروض للبراخا : الصلاة .

 لقد كان عدد الفروض خمسة استنادا لقول الله الحي القيوم في محكم  كتابه المقدس [ الكنزا ربـّـا ]
بسم الحي العظيم
* علمهم الصلاة تقيمونها مُسبحيـّن لملك النور السامي ثلاث مرات في النهار ومرتين في الليل .
بعده ذلك أمر الله الحي الواهب مسبح اسمه نبيه ورسوله ( يحيى ) عليه السلام أن تكون ( البراخا : الصلاة ) ثلاث مرات في اليوم :

* مع انـفلاق الفجر تـَـنهضون * وإلى الصلاة تـَـتوجّهون * وثانية في الظهر تصلـّـون * ثم صلاة الغروب * فــَـبالصلاة تتطهـّـر القلوب * وبها تغـفر الذنوب
 
أوقـات البراخا : الصلاة

للبراخا [ الصلاة ] أوقاتا مّـحـَـددة يجب على الصابئي أن يـُـؤديّـها فيها  ولا يجوز له شرعاً تأخيرها ، وقد بين الله الحي القيوم ذلك في محكم كتابه العزيز الكَـنزا ربـّا : الكنز العظيم :
بسم الحي العظيم
*عـَـلـّـمهم الصلاة في أوقاتِـها ، وعلـّـمهم التسبيح * وليعلموا أن كل صلاة تـتأخـّـر عن ميقاتها ، تبقى عند باب بيت الحي ، لا تصعد حتى يفتح بابُ أباثـر العظيم * فإذا فـُـتحت ، صعـدت منها الصلاة * إن الذين لا يـُـقـيمُون الصلاة في أوقاتها سـَـيـُسـْـألون في بيت أباثـر

بـراخـا الصُـبح :  من إنفلاق الفجر وحتى طلوع الشمس .
بـراخـا الـظهـر :  يبتدئ من زوال الشمس عن وسط السماء .
بـراخـا الـعـصر:  قبل غـروب الشمس .
ولا يـَجوز الجـَمع بين صلاة وأخرى ( صلاة الفجر مثلاً مع صلاة الظهر أو صلاة الظهر مع صلاة الغروب ) في وقـْـت واحِـد ، أو الِـقـيام بالـصلاة التي [ سَهـا ] الصابئي ، القيام بها في وقـتِـها الـمُحـَـدّد

شـروط الـبـراخـا ـ الـصـلاة :

العـلمُ بوقـت الـبـراخا : الـصلاة .
الـرشاما : الـوضوء .
الطــهارة : نـظافة البدن والـثــّـوب والمكان .
تـَـغـطـِية الرأس بـِـقــماش نـَـظـيف أبـيـَـض .
عدم الانـْـتِـعـال  أو لبس الحـذاء .
التـَوجـّه إلى القبلة الصابئية وهي [ الشمال ] .

مـبطلات البراخا ـ الصلاة .

 1ـ  عـَدم القيام بشرط من شروطها ( شروط البراخا : الصلاة )
2ـ التـكلـّم أو الكلام إثناء تأديتها والقيام بها .
3ـ الأكل والشرب إثناء تأديتها والقيام بها .
4ـ التـَـحـّـول عن مكان القبلة الصابئية ، وهي ( الشمال ) .
5ـ خروج ( الـرّيح ) إثناء البراخا : الصلاة .
6ـ كـَشف العـَورة والضحـك ، والقيام بعمل لا يخص البراخا : الصلاة ، إثناء تأديتها والقيام بها

كيفية البراخا : الصلاة .
 
يقف الصابئي المندائي باتجاه القبلة [ الشمال ] وفي حالة تعذره معرفة ذلك الإتجاه ، عليه أن يقف  واضعا مكان طلوع الشمس على كتفه الأيـمن ،  سابلا  يديه خاشعا ، واقفا بين يدي الله السميع البصير ، ومن ثم تلاوته البوث : [الآيات ] حسب ما هو مبين في كل وقت ، كما عليه أن يـَسجـد كلما ذكر عبارة [ إلهـَيّي سغـدنا : للحي سَـجـَـدنا ] والسجود هو حني الرأس فقط  ووضع اليدين على الركـبـَـتـَـيـن . ويـُـمكن للصابئي  [ المصلـّي ] بعـد الانتهاء من ( البراخا : الصلاة ) الدعاء من الهيي ربّي مسبّح اسمه وطلب المغـفِـرة والـْـرحـمـَة له ولأهله وذويه وأقاربه وجميع الصابئة .

بـراخــة الـصبـح : صلاة الصبح

تــُؤدّى هـذه [ الـبـراخـَـا : الـصلاة ] في أول طــُـلـوع الـشـمـس وتـقـرأ فـيـهـا الشـهادة والسلام عـلى الـملائـكـة عليهم السلام ثـم تـقرأ [ الـبـُـوَث : الآيـات ] الـتـالـيـة :

الـشــهـادة
اكّـا هـَـيّي اكـّـا ماري اكـّـا مـنـدا اد هـَييّ اكّـا بـاثــَـر انـْـهـورا
ابـْسَـهـْـدوثـا اد هـَـيّي وابـْـسَـهـْدوثـا اد مَـلـْـكا راما ربـّـه إد انهـورا
الاهـا ربـّا اد مِـن نـافـْـشي أفـْـرَشْ
اد لا بـاطِـلْ ولا مُـبـْـطِــل اشـْــمَـخْ
  يـا هــَيّـي وماري ومـندا اد هـَيي .

مَـوجـود الحيّ مـَوجُـود الـرَّب مَـوجـود عـارف الـحَـيـاة
بـِـشـَـهـادة الحَـيّ وبـِـشـَـهـادة الـمـلـِـك الـعـالي لـلـنُـور
الله الـَّـذي تــَـكـَّـون مـِـن نـَـفـْـسِــه
الذي لا بـاطل ولا مـُبـطِـل اسْـمـَـك
يا حَـي يـا رب يـا عـارف الـحـيـاة

الـسـلام عـلـى الـمـلائـكـة

* أمـشـبـّـا مـاري كَــُـشـْـطـا أسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـيـّـي ربـّـي
أسـوثــا وزكـوثــا نـهـويـلـْـخـون يـامـلـكـي واثـري
ومــشْــكــنـي ويـــردنـي ورهـــاطـي واشـخــنـاثـــا
أد آلـمـي اد انـهـورا كـُـلـيـخـون اسـوثــَـه اوزكـوثــَـه وشــابـِـق هـَـطـايـي
نـَـهـويـلـي الـْـهـزَا نـِـشـْـمـثـي الـديـلـي [ الـمـلـواشـَـا ]
اد هــــازا بـُـــوثـــــا ورَهـْــــمـِـــي
بـيـث شـابـق هـَـطـايـي نـَـهـويـلـي

مـُـسـَـبـّـح الـرّب عـَـهـداً نـحـفـظـه بـأسـمـاء الـحـيّ الـعـظـيـم
الـسـلام والـتـَـزكـيـة إلـيـكـم يـا أيـُّـهـا الـملائــكـَـة والأثـْـريـّـيـن
والـحـارسـين ، ولـبـيـوت الـعـبـادة والأنـهـار الـجـاريــة
وسـاكـِـنـي عـَــوالـِـم الأنـْــوار جـَـمــيـعــهــم
والـسَــلام والـتـَــزكــيـة ومـغـفـرة الـخـطـايـا
أرجـوهـا لـهـذه الـنـفـس [ الاسـم الـديـنـي ]
فـي هـــذا الــْـدُعـاء الـْــرَحــمـة
من بـيـت مـغـفـرة الـخـطـايـا تـُمـنـَح لي

*  مـشَـبّـا ماري كَـشْـطـا اسـنـخـُون بـشـمـيـهُـون اد هـَيي ربّـي
قــُوم قــُوم بــهــيــري زدقـا قــُوم شـِـلـمـانِـي ومـْـهَــيـْــمــنـي
قــُوم اسـغــد وشـَــبـّا الـهـَـيـّي ربـّي
وشـَبـّـا الـْـمـلـْــكـا شـــيـــشْـلام ربــّا
وشـَـبـّا الـتــنـّـا كــسْــيـا هــام زيــوا
وشـَبـــّـا الـيـاور ربـّـا وازلات رافـــتـي
وشـَـبّـا الــْــســــيـــمـــات هـَــيــّـي
اد مــنـيـهــون كـلـْـهـُـون آلـْـمي وشـَــبـّـا لأيــنــا وســنـْـدركـا
اد آبـا اد إثــري إد مـنـا هـو إنـا سغـدنـالا ومـشـبـيـنـالا ألاهـا
هـو مـلـكـا رامـا ربـّـا إد انـْـهـُـورا هـيـاسـا إد أمـلـي رَهــمـي

سـُـبـحان ربـّي عـَـهـْـداً نـَـحـفـظـه ُ بـأسـْـمـاء الـحـيّ الـعـظـيـم
قـومـوا ، قـومـوا أيـهـا الـمـخـتـاريـن الـصـادقـيـن
قــومـوا أيـُـهـّـا الأتــْـقِـــيـــاء والـْـمـُـؤمــنــــيــن
قـومـوا اسـْـجـدوا لِـلـْحـَي الـْـعـَـظــيـم
وسـَـبـّـحّـوا لـِـشـيــشـلام الـْـكـَـبـــيـــر
وسـبـحـــوا لـلـمـَـصـدر الـخـَـفـي مـولـد الـنـور
وسـبـحـّــوا لـِـيـاور الـكـبـيـر وازلات الـعـالـيـة
وسـبـحـّـوا لِـلـْـعـَـيـن والـنـَـخـلـَـة ولأب الـمـَـلائـِـكـَة الـذّي منه نـَـشـَـئـوا
إنـنـّا نـَـسْـجـِـد وَنـُـسـَـبـّـح لِـلـمـَـلـِـكْ الـْـعـالـي
رَبّ الـْـنـُور الـْـرؤوف الـْـمـَـلـيئ بـالـْـرَحـْـمـَـة

* بـشـمـيـهـون اد هـيـّي ربّـي
    إشـْـكـنــدي طـابـا إد انـهـورا
طــابـا إد انـهـورا إد مـسـكـي الـبـيـت رهـمـي
أثــا وتــراصــلـي مَـلالـي وابــهــثـا الــبـُــمـي
بـتـشـبـيـهـثـا وايـشـبـنـون الـهـيـّي ربّـي مـن ريـش ابـريــش

بـأسْـمـاء الـحَـي الـعـَــظــيــم
شـاهِـــدي الـْـطـَـيـّـب مـنَ الـْـنـّـور
الـذي يـَـذهـَـب لـِـبـَـيــتِ الـْـرَحـمـَـة
جـاء وثــَـبـّـتَ لـي كـَـلامـي وَفــَـتــَـحَ فــَـمـي
بالـتـَـسـبـيـحـات الـتي نـُسـبّـح بـهـا لـلحَي الـعـظـيـم من الـبـداية للنهاية .

* بـشـمـيـهـون اد هـَـيـّي ربـّـي
  الـْـهـَـيـّـي رَبـّـي سـَـغـَـــــدنـــا
والـْـمـاري ومـنـد إد هـَـيـّـي امـْـشـبـَـنـّـا
والــهـاخ بـــرصـُــوفـا رَبـّــا إد إيــقــارا
 إد مــن نــافـــشِــــي أفـْــرش

يـَتلـُو الـْـمُـصَـلـّي هذه الـبوثـا : وهو في حالـَة الـسجـُود ، واقفاً ، حانياً رأسه واضعاً يديه على ركـبتيه

بـِـأسـْـمـاء الـحـَـي الـعَـظـيـم
لـلـحي الـرّب سـَـجـَـدنـا
ولـسـيـدي عـارف الـحـيــاة سـَـبـَّـحــنـا
ولـِذي الـْـسَـيْــمـاء الـْـمـُـوقــَّـر
الـْـذّي انـْــبـَـعـَــثَ مـِـن ذاتِــــه

* كَــشْــطـا اسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـَـيـّـي رَبـّـي
مـن آلـْـمـي دنـْـهــورا أيــتـيـري
إد أيــلاوي كــلـهـــون إيــفـــادي
أســـوثـا اوزكـوثـا هــيـلا وشـرارا
إيـمـرا اوشـيـما هـَـدوت لـَـه اوشـابــق هــطـايي نـهـويــلـي
[ الـمـلـواشـَـا ] إبـْـهـيـلي إد يـاور زيـوا اوســيـمات هـَـيـّي

عـَهــدٌ نـَـحـفـَـظـهُ ، بـأسـْـمـاء الـحـَـيّ الـعـَـظـيـم
الـْـجـالِــس عـَـلـى عـَـرشْ عــالَـَـم الأنـْـوار
رَب جـَـمــيـع الأعـْـمــالْ
الـسَـلامُ والـزَكـاة لـذي الـحــَول والـْـقــُـوّة
ذي الأمـر والـنـَـهـي لـيـهـدي عَـقـلـي ويـَـغـفِــر خـطـايـاي
أنـا [ الإسـم الـديـني ] وبِـقــُـوّة زيــوا وسِــيــمـات هـَـيّـي

بــراخـَـة  : صلاة الـظــُهـر

تـُـتـْـلى فيها  الشهادة و [ الـْـبـُـوَث : الآيات ] التالية :

الـشــهـادة
*  بـشـمـيهـون إد هـَـيي ربّي
اكّـا هـَـيّي اكـّـا ماري اكـّـا مـنـدا اد هـَييّ اكّـا بـاثــَـر انـْـهـورا
ابـْسَـهـْـدوثـا اد هـَـيّي وابـْـسَـهـْدوثـا اد مَـلـْـكا راما ربـّـه إد انهـورا
الاهــا ربـّا اد مِـن نـافـْـشـي أفـْـرَشْ
اد لا بـاطِـلْ ولا مُـبـْـطِــل اشـْــمَـخْ
  يـا هــَيّـي وماري ومـندا اد هـَيي .

مَـوجـود الحيّ مـَوجُـود الـرَّب مَـوجـود عـارف الـحَـيـاة
بـِـشـَـهـادة الحَـيّ وبـِـشـَـهـادة الـمـلـِـك الـعـالي لـلـنُـور
الله الـَّـذي تــَـكـَّـون مـِـن نـَـفـْـسِــه
الذي لا بـاطل ولا مـُبـطِـل اسْـمـَـك
يا حَـي يـا رب يـا عـارف الـحـيـاة

* بـِــشـْـمـَـيـهـُـون اد هـَـيـّـي ربـّي
إنــا الـْـهـَـيـّي قـدمـايـي سَـغـدنـا
والـْـمـاري ومـنـْـدا إد هـَـيـّـي امـْـشـَـبـنـّـا
والـْـهـاخ بـَـرصُـوفـا ربـّـا إد إيــقـارا
إد مِـنْ نـافـْـشـي أفـْــرشْ

يـَتلـُو الـْـمُـصَـلـّي هذه الـبوثـَة : وهو في حالـَة الـسجـُود ، واقفاً ، حانياً رأسه واضعاً يديه على ركـبتيه :
بـِـأسـْـمـاء الـحـَـي الـعَـظـيـم
لـلـحَـيّ الــْـقـديــم سـَـجـَـدنـا
ولِـلـْـربّ ولـِسَـيـّدي عـارف الـحـيــاة سـَـبـَّـحــنـا
ولـِذي الـْـسَـيْــمـاء الـْـمـُـوقــَّـر
الـْـذّي انـْــبـَـعـَــثَ مـِـن ذاتِـــه

* كَــشْــطـا اسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـَـيـّـي رَبـّـي
مـن آلـْـمـي دنـْـهــورا أيــتـيـري
إد أيــلاوي كــلـهـــون إيــفـــادي
أســـوثـا اوزكـوثــا هـيـلا وشـرارا
إيـمـرا اوشـيـما هـَـدوت لـَـه اوشـابــق هــطـايي نـهـويــلـي
[ الـمـلـواشـَـا ] إبـْـهـيـلي إد يـاور زيـوا اوســيـمات هـَـيـّي

عـَهــدٌ نـَـحـفـَـظـهُ ، بـأسـْـمـاء الـحـَـيّ الـعـَـظـيـم
الـْـجـالِــس عـَـلـى عـَـرشْ عــالَـَـم الأنـْـوار
رَب جـَـمــيـع الأعـْـمــالْ
الـسَـلامُ والـزَكـاة لـذي الـحــَول والـْـقــُـوّة
ذي الأمـر والـنـَـهـي لـيـهـدي عَـقـلـي ويـَـغـفِــر خـطـايـاي
أنـا [ الإسـم الـديـني ] وبِـقــُـوّة زيــوا وسِــيــمـات هـَـيّـي

بــراخـَـة : صَـلاة الـعـصـر

تـؤدّى هذه الـصـلاة قـبـل غـروب الـشـمـس وتـُتـلـى فـيهـا [ الـبـُـوَث : الآيات ] الـتـالـية :

* بـشـْـمـَـيـهـُـون إد هـَـيـّي ربـّي
إيـدانْ إيـدانْ إد رَهـْـمِـي مـاطِـي
وإيـدان إد راب بـواثـا إمـطـا
مـا يـراني[ هـــيـبـَــل ] وداري شـايـِي [  شـيـتـَــل ]
ورامِـي انـْـيـانـِـي [ انــش ] صـابـِـي ابـْـمـَـصـبـَـتـّـا [ شـلـْـمـِـي ]
ومـقـيـمـانـا إد بـواثـا [  نـدبـِي  ]

بـأسـْـمـاء الـحـَـي الـْـعـَـظـيـم
الأذان الأذان ، وجـَـبَ أداء الـرحـمـة
الأذان وتـلاوة الـْـسـُـوَر وترتـيـلـهـا
[ هـيـبـل ] يـَـعـطـيـهـا والـعـارف بـالـسـاعـةِ [ شـيـتـَــل ]
ومـُـرتـّـل الـتـَـراتـيـل [ أُنـش ] ، يـُـصبغ بالـصباغة [ شـَـلـْـمـي ]
ويـُـقـيـم االـْـسـُـوَر [ نـَـدبـي ]

* بـشـمـيـهـون اد هـيـّي ربّـي
إشـْـكــنــدي طــابـا إد انــهـورا
طــابـا إد انـهـورا إد مـسـكـي الـبـيـت رهـمـي
أثــا وتــراصــلـي مَـلالـي وابــهــثـا الــبـُــمـي
بـتـشـبـيـهـثـا وايـشـبـنـون الـهـيـّي ربّـي مـن ريـش ابـريــش

بـأسْـمـاء الـحَـي الـعـَــظــيــم
شـاهِـــدي الـْـطـَـيـّـب مـنَ الـْـنـّـور
الـذي يـَـذهـَـب لـِـبـَـيــتِ الـْـرَحـمـَـة
جـاء وثــَـبـّـتَ لـي كـَـلامـي وَفــَـتــَـحَ فــَـمـي
بالـتـَـسـبـيـحـات الـتي نـُسـبّـح بـهـا لـلحَي الـعـظـيـم من الـبـداية للنهاية

* بـشـمـيـهـون اد هـَـيـّي ربـّـي
  الـْـهـَـيـّـي رَبـّـي سـَـغـَـــــدنـــا
والـْـمـاري ومـنـد إد هـَـيـّـي امـْـشـبـَـنـّـا
والــهـاخ بـــرصـُــوفـا رَبـّــا إد إيــقــارا
 إد مــن نــافـــشِــــي أفـْــرش

يـَتلـُو الـْـمُـصَـلـّي هذه الـبوثـَة : وهو في حالـَة الـسجـُود ، واقفاً ، حانياً رأسه واضعاً يديه على ركـبتيه :

بـِـأسـْـمـاء الـحـَـي الـعَـظـيـم
لـلـحي الـرّب سـَـجـَـدنـا
ولـِسـيـّدي عـارف الـحـيــاة سـَـبـَّـحــنـا
ولـِذي الـْـسَـيْــمـاء الـْـمـُـوقــََّـر
الـْـذّي انـْــبـَـعـَــثَ مـِـن ذاتِــــه

الـطمـاشـَـا : الإرتماس ـ الإغـتسال

الـْغـَسْـلُ : كما عرفـّـه المختصييّـن : تعـميم البدن بالماء أو إفاضة الماء الطاهر المطهـّّر بحيث يستوعب جميع البدن .
يؤكد كتابنا المقدس [ الكنزا ربا ] في أكثر من نص ، على وجوب إلتزام الصابئي في الحالات التي ذكرنا جملة منها :
 
الـْــنـَـص الذي يجب على الصابئي تلاوته عند قيامه بالطماشا

بـشْـما إد هـَـيي واشما اد مـنـدا إد هـَيـّي مَـدخـر إلي انا
[ الملواشـا ] إصـبـيـنا ابـمـصـبتـّا اد بُـهرام ربـّا بـَر روربي
مـصـبُـتي تــنـاطـريّ او تــسـق لـريـش
إشما إد هيي  وإشما إد مندا إدهيي مـدخر إلي

بـسـم الحي وإسم مندا إد هيي مذكورعليّ أنا
[ الاسم الديني ] إصطبغت بصباغة بـُـهـرام الكبير إبن القدرة
صـبـاغتي تحرسني وترفعني إلى العـلى
إسـم الـحي واسم مندا إد هـَيّي مذكوران عليّ .

و يؤكد الدين الصابئي القويم على طهارة ونظافة الصابئي ، وألـزم تـابعيه من  الصابئة بما يؤكـّد ذلك من قبل الله الحي القيوم مسبح اسمه بقوله في كـِـتابه المقدس [ الكنزا ربا ] مانصه :

* إطـمـشـوا ، واغـسلـوا ، واطـبخـوا ، وسـَـمـّـوا ، ثم كـُـلـوا .
* وإذ تــقـربـون أزواجـكـم فـاطـمـشـوا وطـَـهـرّوا نـفـوسـكـم
* إلـبـسوا الأبـيـض واكـتـسوا الابـيـض .. ألـبـسة الـضـياء وأرديـة الـنـُّور * واعـتـمـوّا بعـَــمـائِـم بـيـض كـالأكـالـيـل الـزاهِـيَـة * وانـتـطـقـوا بأحـزمَـة الـماء التي يـَـنـتـَـطِـق بها الأُثـريـّون .

الـْـطـمـاشـَـا : الإرتـِـماس ـ الإغـتـسال عـند لـَمس ( مـَـس المَـيّـت ) ، وتسمى أيضاً : [ كَاياس كَومـيا ] .

على الصابئي أن يقوم بطقوس الطماشا في حالة  مـَـسـّـهِ [ لـَمسِـه ] الـميـّـت ،  حال أو بعد الإنتهاء من دفنه مباشرة . وتكون في الماء الجاري  [ النهر ] ، يغـطس من لـَمس الميت ثلاث مرات ، ويرش الماء على رأسه ثلاث مرات أيضاً . وعليه  قراءة  الـْـبُـوَث : [ الآيات ] التالية :

بـشـمـَـيـهـون إد هـَـيّـي رَبـّي                                                                                      أنـا أثـبـن بـهـيـلا وهـيـلي
يـَـردنـَـا إيـلاوي أشـري
أيثي أنهت الـيـردنـا اصـطـبـا قـبـل دخـيـا
وروشـما [ الملواشا ] وسـطـلـي زيـوا
أتـرس بـريـشـي إكـلـيـلا روازي
إشـما إد هـَـيّي واشـمـا إد مـنـدا إد هـَـيـّـي مـَدخـَر إلـي
أنـا [ الـملواشا ] صـبـيـنـا ابـمَصبـتا إد بـهـرام ربّـا بـروربي
مـصـفـتـي تـنـاطـري وتـسـق لـريـش

بسم الحي العظيم
أسأل القوة تنعشني
قوة الماء الجاري
لتأتي إليّ ، لقد إرتسمت في الماء الجاري
تحت سطحها وقبلت العلامة الطاهرة
لقد لبست أردية النور ووضعت على رأسي إكليلاً متألقاً
إنا [ الإسم الديني ] المصبوغ بصباغة بهرام الكبير إله القدرة
صباغتي سَـتحرسني ويرفعـني إلى الأعلى .


نصوص الرشامـَا والبراخـَـا : الـوضـوء والـصـلاة :
باللـّـغــــة المـَندائية المـُـقدسـّـة / اللفظ العربي.

بـراخــة الـصبـح : صلاة الصبح

* اكّـا هـَـيّي اكـّـا ماري اكـّـا مـنـدا اد هـَييّ اكّـا بـاثــَـر انـْـهـورا
ابـْسَـهـْـدوثـا اد هـَـيّي وابـْـسَـهـْدوثـا اد مَـلـْـكا راما ربـّـه إد انهـورا
الاهـا ربـّا اد مِـن نـافـْـشي أفـْـرَشْ
اد لا بـاطِـلْ ولا مُـبـْـطِــل اشـْــمَـخْ
يـا هــَيّـي وماري ومـنـدا اد هـَيّـي

* أمـشـبـّـا مـاري كَــُـشـْـطـا أسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـيـّـي ربـّـي
أسـوثــا وزكـوثــا نـهـويـلـْـخـون يـامـلـكـي واثـري
ومــشْــكــنـي ويــردنـي ورهـــاطـي واشـخــنـاثــا
أد آلـمـي اد انـهـورا كـُـلـيـخـون اسـوثــَه اوزكـوثــَه وشــابـِـق هـَـطـايي
نـَـهـويـلـي الـْـهازَا نـِـشـْـمـثـي الـديـلـي [ الـمـلـواشـَـا ]
اد هــــازَه بـُـــوثـــــا ورَهـْــــمـِـــي
بـيـث شـابـق هـَـطـايـي نـَـهـويـلـي

*  مـشَـبّـا ماري كَـشْـطـا اسـنـخـُون بـشـمـيـهُـون اد هـَيي ربّـي
قــُوم قــُوم بــهــيـري زدقـا قــُوم شـِـلـمـانِـي ومـْـهَــيـْـمــنـي
قــُوم اسـغــد وشـَــبـّا الـهـَـيـّي ربـّي
وشـَبـّـا الـْـمـلـْــكـا شـــيـــشْـلام ربــّا
وشـَـبـّا الـتــنـّـا كــسْــيـا هــام زيــوا
وشـَبـّـا الـيـاور ربـّـا وازلات رافـتـي
وشـَـبّـا الــْــســـيـمـــات هـَــيــّـي
اد مـنـيـهــون كـلـْـهـُـون آلـْمي وشـَــبـّـا لأيــنــا وسـنـْدركـا
اد آبـا اد إثــري إد مـنـا هـو إنـا سغـدنـالا ومـشـبـيـنـالا ألاهـا
هـو مـلـكـا رامـا ربـّـا إد انـْـهـُـورا هـيـاسـا إد أمـلـي رَهــمـي

* بـشـمـيـهـون اد هـيـّي ربّـي
إشـْـكـَــنــْـدي طـابـا إد انـهـورا
طــابـا إد انـهـورا إد مـسـكـي الـبـيـت رهـمـي
أثــا وتــراصــلـي مَـلالـي وابــهــثـا الــبـُــمـي
بـتـشـبـيـهـثـا وايـشـبـنـون الـهـيـّي ربّـي مـن ريـش ابـريــش


* بـشـمـيـهـون اد هـَـيـّي ربـّـي
الـْـهـَـيـّـي رَبـّـي سـَـغـــَـــــدنـــا
والـْـمـاري ومـنـد إد هـَـيـّـي امـْـشـبـَـنـّـا
والــهـاخ بـــرصـُــوفـا رَبـّــا إد إيــقــارا
إد مــن نــافـــشِــــي أفـْــرش

* كَــشْــطـا اسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـَـيـّـي رَبـّـي
مـن آلـْـمـي دنـْـهــورا أيــتـيـري
إد أيــلاوي كــلـهـــون إيــفـــادي
أسـوثـا اوزكـوثـا هـيـلا وشـرارا
إيـمـرا اوشـيـما هـَـدوت لـَـه اوشـابــق هــطـايي نـهـويــلـي
[ الـمـلـواشـَـا ] إبـْـهـيـلي إد يـاور زيـوا اوســيـمات هـَـيـّي

بــراخـَـة الظـهر : صلاة الـظــُهـر

*  بــشـْــمـَـيــهـون إد هـَـيـّي ربّـي
اكّـا هـَـيّي اكـّـا ماري اكـّـا مـنـدا اد هـَييّ اكّـا بـاثــَـر انـْـهـورا
ابـْسَـهـْـدوثـا اد هـَـيّي وابـْـسَـهـْدوثـا اد مَـلـْـكا راما ربـّـه إد انهـورا
الاهـا ربـّا اد مِـن نـافـْـشي أفـْـرَشْ
اد لا بـاطِـلْ ولا مُـبـْـطِــل اشـْــمَـخْ
يـا هــَيّـي وماري ومـندا اد هـَـيّـي

* بـِــشـْـمـَـيـهـُـون اد هـَـيـّـي ربـّي
إنــا الـْـهـَـيـّي قــَـدمـايـي سَــغــَـدنـا
والـْـمـاري ومـنـْـدا إد هـَـيـّـي امـْـشـَـبـنـّـا
والـْهـاخ بـَـرصُـوفـا ربـّا إد إيــقـارا
إد مِــنْ نـــافـــْــشــِــي أفـــْــرَشْ

* كَــشْــطـا اسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـَـيـّـي رَبـّـي
مـن آلـْـمـي دنـْـهــورا أيْـــتـيــري
إد أيــلاوي كــلـهـــون إيــفـــادي
أسـوثـا اوزكـوثـا هـيـلا وشـرارا
إيـمـرا اوشـيـما هـَـدوت لـَـه اوشـابــق هــطـايي نـَـهـويــلـي
[ الـمـلـواشـَـا ] إبـْـهـيـلي إد يـاور زيـوا اوســيـمات هـَـيـّي

بــراخـَـة الـعـصـر : صَـلاة الـعـصـر

* بـشـْـمـَـيـهـُـون إد هـَـيـّي ربـّي
إيـدانْ إيـدانْ إد رَهـْـمِـي مـاطِـي
وإيـدان إد راب بـُـواثـا إمـْـطــــا
مـا يـراني[ هـــيـبـَــل ] وداري شـايـِي [  شـيـتـَــل ]
ورامِـي انـْـيـانـِـي [ انــش ] صـابـِـي ابـْـمـَـصـبـَـتـّـا [ شـلـْـمـِـي ]
ومـقـيـمـانـا إد بـواثـا [  نـدبـِي  ]

* بـشـمـيـهـون اد هـيـّي ربّـي
إشـْـكــَـنــْـدي طـابـا إد انـهـورا
طــابـا إد انـهـورا إد مـسـكـي الـبـيـت رهـمـي
أثــا وتــراصــلـي مَـلالـي وابــهــثـا الــبـُــمـي
بـتـشـبـيـهـثـا وايـشـبـنـون الـهـيـّي ربّـي مـن ريـش ابـريــش

* بـشـمـيـهـون اد هـَـيـّي ربـّـي
الــْـهـَـيـّـي رَبـّـي سـَـغــَـــــدنـــا
والـْـمـاري ومـنـد إد هـَـيـّـي امـْـشـبـَـنـّـا
والــهـاخ بـــرصـُــوفـا رَبـّــا إد إيــقــارا
إد مـِــن نــافـــشِــــي أفـْــرش

* كَــشْــطـا اسـنـخـون بـشـمـيـهـون إد هـَـيـّـي رَبـّـي
مـن آلـْـمـي دنـْـهــورا أيْـــتـيــري
إد أيــلاوي كــلـهـــون إيــفـــادي
أسـوثـا اوزكـوثـا هـيـلا وشـرارا
إيـمـرا اوشـيـما هـَـدوت لـَـه اوشـابــق هــطـايي نـَـهـويــلـي
[ الـمـلـواشـَـا ] إبـْـهـيـلي إد يـاور زيـوا اوســيـمات هـَـيـّي

الـمصـطـلـحـات

أبــاثــر :  ملاك المـيزان وله صِـفات عـَـديدة منها : العـَـتـيـد ، السَــمـاوي ، المَـصـون ، الخـَـفِـي ، وهو يمثـّـل الحياة الثالثة .
أنـش ، أنوش : أحد الملائكة الأثريين هيبل وشيتل وأنش أو أنوش .
     البراخة : الصلاة ، التـَبَـرك ، الطهارة الصغرى ، الـدعـاء .
      بـريـاويـس : إسم ملاك .
      بهـرام : بهرام أثرا
     بهـيـر، بهيري : إسـم أثـري .
     الرشامة : الوضوء ، الطهارة الصغرى .
      زيـوا : بهاء ، رونق .
     الـسـنـدركـا : شجـرة النـَخـلـة
شـَـلمي ، شلماي : ملاك نوراني وهو أحد حراس الماء الجاري .
شـيـتـل : إبن آدم ، ويأتي إسم ملاك نوراني .
الطماشة : الاغـتـسـال .
الملواشة : الإسم الديني
ماري : الرب
مـشـبـا إشـمـا : مسبح إسمه .
الملواشة : الإسم الديني للصابئي .
مندا إد هـيّي : ملاك أثري نوراني ، الأثرا المسلح ، عارف الحياة .
نـدبي : ملاك حارس .
هـيـبـل : كائن نوراني . الرسول جبرائيل .
الهيّـي : الحي ، من أسماء الله [ مسبح إسمه ] .
مصبـتـا ، مصفـتـّـا : [ اصباغة ]
مبطـل : اليوم الذي لا يجوز ولا يحل فيه الذبح ولا إجراء أي طقس ديني .
كَــُـشطا : حق ، عهد ، ميثاق .
آلـمـا : عالم ، دنيا .
انـهـورا ، نهورا : نــور ، جـيـد .
مـلـكـا : مـَـلـَـك ، ملك نوراني .

 الــمـَـراجـِـع

ترجمة الـكـنـزا ربـّـا [ الكتاب المقدس ] بغـــداد .
ترجمة الـكـنـزا ربـّـا [ الكتاب المقدس ] أستراليا .
الصابئة المندائيون / نـعـيـم بـدوي ـ غـضبان رومي / بغـداد.
مفاهيم وتعاليم مندائية : إعداد الأستاذ حميد زكي ك
المتهيمن /  لـؤي عبد الجبار درويش السبتي .
الرشاما والـبراخا / إعداد الفاضل داخـل عبد الرحيم ششتري / أمريكا .
الأصول العامة للفقه المقارن / العلامة محمد تقي الحكيم .
فقه السنـّـة / السيد سابق .
قاموس المـنجـد في اللغة والإعلام / بـغــداد .
قاموس المنجد الأبجدي / دار المشرق .

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي