wrapper

بشميهون إد هيي ربي 

 

 

الأهل المندائيون في كل مكان

 

ها هي البرونايي تحل علينا كما هو العهد كل عام، أيام مباركة مقدسة تحتفل بها كل العوالم العلوية والوسطى والسفلية. فهي أيام الخلق العظيم، أيام الإنبثاق والفيض والتجلي. زمن موصول  من النور لا يعرف الليل والنهار. ومن قدسيتها أن يتقدس فيها كل فعل حتى أن مفارقة الأنفس فيها تعد أملا ذلك أن النيشمثا لا تمر في المطراثي بل تذهب مباشرة إلى عالم الأنوار.

 

لذلك فإن إحياء الرسم الديني المندائي في أيامها المباركة حق وواجب لا يمكن أن يقف أمامه أي مُوقف. وإني وكعهدي بنفسي منذ أن ولدت في بيت الدين ورسمت خدمة للدين وكما عهدتموني أنتم خادم الكشطا وخادم المندائية والمندائيين. ومع أن هذه البرونايي قد شهدت حدثا كبيرا وبالغا بالنسبة لي ولكم هو مفارقتنا نيشمثا الأب والربي وريش الإمه عبد الله الكنزي برا نجم ( رام يهانا بر سيمت)، إلا أن هذه المفارقة إنما هي الإنعتاق لعالم الأنوار، فليس في نفسي حزن ولا أسف، بل في نفسي طلب الرحمة والمغفرة، ومثل هذا الطلب أطلبه لجميع الأنفس المندائية التي سبقتنا وغادرتنا.

وإني أطلب من جميع المندائيين آبائي وأخوتي وأبنائي أن يديموا إحياء الرسم المندائي وبخاصة في أيامه ومناسباته المقدسة، والبرونايي في مقدمة هذه المناسبات، وأدعو هيي ربي قدمايي أن ينظر لنا دائما بعينه الواسعة ويرانا ببصيرته الشاسعة، ويمدنا بمدده الذي لا ينضب ويشملنا بعطفه الذي لا يُغلب، وأن يقوي فينا العزيمة ويديم لدينا الشكيمة لكي نحفظ إسمه في أفواهنا ونعمر حبه في قلوبنا، ويمتعنا بروح المؤازرة ويزودنا بقوة المناصرة لكي تمتد أيادينا لمساعدة أخوتنا المندائيين تكافلا وإسنادا من أجل الكيان والدين.

وأدعوكم أيها المندائيون أن تذكروا في هذه الأيام المباركة أهليكم وذويكم من الذين فارقونا ولا تنسوهم في إقامة اللوفاني دليل المشاركة والذكر الدائم ومن بين من تذكرون أرجو أن تذكروا نيشمثا المرحوم الريش إمة عبد الله الكنزي برا نجم وأن تطلبوا له الرحمة دائما وإني على يقين أن طلبكم عند ربكم مستجاب ودعاءكم مستطاب. وليحفظكم الحي الأزلي أنتم وأسركم ويمتعكم بالصحة والسلامة والأمان أينما كنتم

وهيي زكن

خادم العهد وخادمكم

الربي رافد الريش إمة عبد الله

 

Last modified on الثلاثاء, 03 آذار/مارس 2015

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي