wrapper

بسم الله الحي العظيم

الحي القيـّـوم الرحمن الرحيم

والسلام على كل أنبياء الّله ورسله أجمعين

ومنهم

 آدم وشيتل ونوح وسام وإدريس ويحيى

المؤمنين الصدّيقين الطاهرين

وعلى

رجال الدين الصابئة العقائديين الملتزمين

 

المحامي

عماد عبد الرحيم الماجدي

 

أهلي الصابئة أسـوثا نهويلكون

 

تحية صابئية وبعد

 

كان لتأسيس صندوق الطفل الصابئي في مدينة ( زفولا ـ هولنده ) الأثر التربوي العقائدي الكبير على نفسية طفلنا الصابئي في أي بقعة من بقاع الأرض يتواجد فيها أهلنا الصابئة ويعيشون ، وبدأ الطفل الصابئي في ( مدينة زفولا ) يشعر بنور العقيدة يستقر في نشمثته ، هذا الطفل ، وفي هذا العمر تحتوي نشمثته هذا النور ، وتتصل فيه ، وتشعر بأن عليها أن تشرق فيه ، وشروق العقيدة في ذات الطفل لا يغيب ... كان للآباء في هذه المدينة الأثر الأول في ما قام به أطفالهم ، ومن هنا نقول أن أول داعية يلتقي به الطفل الصابئي هو أبويه ، وهما خير الدعاة ، وأول مندي يلتقي به الطفل الصابئي ، هو مندي والديه ... بيت أبويه ، هذا المندي الذي لا يحتاج لمن يتبرع أو يساهم ( شركة مساهمة ) لكي يبنيه ، أو ليشتري أرضه ...!

 

قال شاعرنا :

 

إن الغصون إذا قومتها اعتدلت ـــ ولا تلين إذا كانت من الـخـَشـَبِ

 

وقيل من شب على شيئ شاب عليه ... ! فطوبى لهؤلاء الآباء الزارعين العقيدة في نفوس أبنائهم ، الساقين أرضها بيردنة الخير ، ومن هنا نخلـق الجيل الصابئي القدكد ، بهذه الخطوة الأولى نبدأ ، ولبدأ ... طوبى لكل أب بدأ بالخير ليعيش الخير ، ويحصد الخير ، أمة فيها مثل هذا الأب وهذا الطفل ، ستعيش ولن تموت ، والخير قــــــــادم .

 

أهدي لمن شرفنا بهذه المبادرة ، لمن بادر وأنشأ هذا الصندوق ورعاه ، والحقيقة لا نستطيع إخفائها ، فقد تم توزيع الحق الصابئي هذا ، من هذا الصندوق إلى أطفالنا الصابئة في سوريا ، بيد أحد أعضاء نادي زفولا . ولمن مسح دموع هؤلاء الأطفال ، بكفوف أخوانهم الأطفال من مدينة ( زفولا ) أهدي هذه القصيدة المتواضعة .

 

إلـى

الـطفل الصابــئي

في

مدينة ( زفولا ) هولنـده المحترم

 

عـمـاد عبد الرحيم الماجدي

 

إجَـه يـِـتـْبـَرع طِـفِـلنـَه ــ دَمـْعِــتَه اتـْعارَك ابـْخـَـدّه

أيـريد يتبرع يصّبه ــ اوطـَلـّع (الدرفش) الـعِـنـْـدَه

أكـه هيي ، أكـَه الـْماري ــ صاح (إتــْبـَرعـُو) اوتـَحـَده

خـَلـّه بالصندوًك (درفش) ـ على الدرفش حطلـَه وَردَه

نزل دمعـَه اوطاح خويه ــ كًـام يـجـْري او(باس خـَدّه)

كًـال هـذا الطِـفِـل مثلي ــ صبي لِـلهمـْيان شـَدّه

صـُبـَغ روحه اودِعـَه الهي ـ يـِرشـِـم اومِـثلي يـِعـِبـْدَه

هاك بويه اعيوني حطهه ــ هاك كًـلبي اوبيه شِـدّه

صبّي هذا ، طِفِـل صبّي ــ إبن أمّي ، اوخالي جـِدّه

هاكْ بويـَه الـْمِحـْبَس اخـْذه ــ مـاأريـد الـذهـَب ردّه

***

ياحَـسافـَـه اطـفال صبّـه ـ بـويـَه وبـْعـَـمـّان كِـلـهـُم

وبـْدمَـشقْ اهـْواي صبّـه ــ اطفال ماأكًـْـدَر أعِـدهـُم

شِـربـَو ابماي (الِمجـورج) ــ مـوش ربّي بـويـَه ربـْهـُم

آنـَه أتـْـبـَرّع ابـْروحي ــ هـاك خِـذهَـه رهـَن عِـدهـُم

(ازفولا) بالصندوًك صـَـدقـَـتْ ـ لـِـلـْـطِـفال اتـبوس خـَدهـُم

وَزّعـَـوْ (زدقـَـه الهَـيـي) ــ بالـْـفـخـَـر مديون إلهـُـم

عـَفيـَه يـَزفولا النشامى ــ مامِش احْدود الـكـَرَمهـُم

(ازفولا) عفيه الشمس تشرق ــ والـكًـُـمَر هالبات عـِدهـُم

غـَمهه بويه البطِـن تِـنسَه ــ إبنك ، اوتاكِـل اوتلهـَم

والطفل مَـصفوطـَـه بـَطنه ــ طِـفِـل صبّي اوصاح : حـَيـهـُم

صاح اضيفهم عمامي ، آنه اضيفهم خوالي ، آنـَه للصبي ابنهم

***

يالله خوتي طفِـل يصرخ ــ أمـّه لـولـَت ياخوالـَـك

شربت الفوح اوتغدّت ــ ثـُغـبث اتحــَشـّم عَـمامك

مامِش اليسمَع يصبه ــ تِـسـأل اوتِـنطِـر جـَوابَــك

كًامـَت اتـْرَضـّع بـِبـِنهَه ، لِـكًـَتْ مامِش ، وكـْتِفـَت خويه ابسـَلامَـكْ

كًـالت (الـْكًِـشطـَه) أمِـدهـَه ــ اوماأبيع الشَرفْ مـالـَـك

اوماأذل (اعـكًـال) صبي ــ يـُبـْقـَه (بـيرغ) وشـْـعــَلاتـَـكْ

( جـَرغـِدي ) إنـت تِـعِـدلـَه ــ إبن أمـّـي اوحـالي حـالـَـكْ

إنـت خـويه (الـْرَبُـد) إنت ــ إخـْتـَك آنـَه (احـْديـد) فاسَـك

أنـْـزَع ( الشيلـَـه ) وغـَنـي ــ يـُحـْفظ ( الهيّـي ) جـَهالـك

طِـفل ( بـِـزفولا ) تــُبـَرّع ــ شُبـْكًـه خويه اوبـوسْ خــَدّه

إجـَه يـِـتـْبـَرع طـِفـِـلـنـَه ـ صارزِلمـَه اوغصبـَن اعلينـَه نِعـِدّه
Last modified on الثلاثاء, 03 آذار/مارس 2015

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي