Print this page

الغريب

19-5-12-43-30542

يسألونني مابالك ياصاح واجم الوجه            وهل كل من عاش بالغربة كئيبُ

لديّ مهد الحضارات وأصبحتُ نازحاً         ولديّ أهل المروءة وأنا هـنا غريبُ

أنــــــا واهــن وفــي قلبي لـــوعة              ولي في قلب العـــراق مــا يطيبُ

نهشته ذئــاب الـلـــيل جائــــعــة              وسرقوا أرضه بـلا وازع ولا رقيبُ

وهو الذي داوى الجـــــراح كلها             ونسـِيَ لكــل منحرفٍ وقت عصــيب

ألَمَّت بِــهِ جِـــراح الدنيــــا كـلــها           ولم نجــد دواؤه فـــما ألـــعن النصيب

مَـــن أقتـــحَــم داره بــلـيـــلٍ بهـيم            ومَنْ قَطــَّعَ أوصـــال ولـدهُ الحبيبُ

ومَن سفك دم أهلي وعلـــمائي              ومَن قتلَ أستاذي ومعلمي والطــبيبُ

وطني الجريح يئــنُّ مــن أوجاعـــه              فـــلا من سائل ولا مـن مجيـــــبُ

فما كفّت عيني دمـــعــاً علـيــــه                 ولاأراحني كثر البــكاء والنـحيبُ

يامَــــن أحببـــته بـــلا حــــــدود              ولم أجـــد في أفـــــياءه ما يعـــيبُ

حذام عبد السلام عامر

بقلمي بتاريخ 4.12.2012