wrapper

مقالات واقلام حرة

مقالات واقلام حرة (89)

كاهن ورابي في حوار حول لحم الخنزير ولحم النساء بقلم سيلوس العراقي

 

إن مواضيع عديدة شغلت جدالات مطولة وعقيمة في مسائل الاختلافات بين الأديان على مر القرون، ولم يكن، وليس ممكناً التوصل الى حل يرضي جميع الأديان وأتباعها، فالاختلافات تصل أحياناً الى حد الخلاف بين رجال الأديان المختلفة. ولم تنحصر هذه الخلافات في دوائر مغلقة بين رجال الدين، بل تعدتهم وكان لها التأثير الكبير على المجتمعات التي تدين بهذه الديانات وبالخصوص منها المسيحية واليهودية والاسلام. فعلاوة على وصول الخلافات الى درجة كانت مسبباً لازدياد الكراهية أو الازدراء وإن كان غير ظاهر أغلب الأحيان اضافة الى الاتهامات المتبادلة بين هذه الأديان والطعن في ايمان أحدها للآخر، أو سببا في الحروب والعداء في بعض الأحيان.89898 252x240

لذلك لم (ولا) تخلُ المجتمعات المتدينة بهذه الديانات من حبك قصص وفكاهات للتندر بالأديان الأخرى ورموزها وشعائرها وعاداتها . وتاريخ المجتمعات مليء بأخبار التندر التي لا تخلو غالباً من السخرية التي تتم بين معتنقي دين معين تجاه أتباع دين آخر، لا يمكن انكار أن بعض النوادر فيها ناحية ايجابية لمن يتأملها بهدوء وتعقل، فيحمل بعضها شيئا من المنطق والعقلانية ويولّد الكثير من التساؤلات الايجابية التي يمكنها أن تكون سببا لقراءة جديدة ونقد ذاتي ديني في بعض الأمور التي تعتبر الى حد كبير مسائل دينية نسبية يمكن تغيرها وتعديلها مع مرور الزمن وتطوره وتغير مفاهيمه، ويمكن ايجاد مخارج معقولة لها من داخل الدين ذاته، خاصة حينما لا يتعلق الأمر أو المسألة بموضوع جوهري أو بمسألة الايمان المطلق. لعل المستقبل وإن لم يكن القريب أن يحمل معه تعديلات ونسخا منقحة بطريقة انسانية ملائمة للبشرية في مسائل نسبية في كافة الأديان، وبكل تأكيد فان الزمن كفيل بجعل هذا الأمر من الممكنات.

من هذه المواضيع الشهيرة التي تتناولها هذه الطرائف هي موضوع الزواج أو العزوبية لرجال الأديان المختلفة، ومسألة أكل لحم الخنزير أو اعتبار لحم الخنزير من المحرمات، وكذلك ما يخص موضوع الخمور وتحليل شربها أو تحريمه، ويمكن أن نجد مثل هذا النوادر في كافة اللغات الحية.

فهناك طرفة يجتمع فيها موضوعان : موضوع عدم زواج رجال الدين المسيحيين وحفاظهم على عزوبيتهم وموضوع أكل لحم الخنزير، وللفائدة نعرض هذا الحوار بين كاهن مسيحي ورابي يهودي التقيا بالصدفة:

جمعت الصدفة في رحلة جوية كاهنا مسيحيا ورابيا يهوديا لأن يجلسا الى جانب بعضهما. ودار بينهما هذا الحوار:

الكاهن للرابي : هل أن ايمانكم اليوم لازال يشدد على عدم امكانية أكل لحم الخنزير ؟

الرابي : بكل تأكيد فان هذا يعتبر جزءاً من معتقدات ديانتنا اليهودية.

الكاهن : ألم يحدث في مناسبة ما أن أكلت أنت لحم الخنزير ؟

الرابي : نعم حدث مرة، فانني جرّبت وتذوقت لحم الخنزير.

عاد الكاهن للقراءة في كتاب كان يقرأ فيه في رحلته، وساد صمت لبضعة دقائق. ما لبث الرابي أن كسر هذا الصمت متوجها بسؤال الى الكاهن:

هل لا زالت الكنيسة تشدد على عزوبية الكهنة وعدم زواجهم ؟

الكاهن : نعم لا زالت، فهذا الأمر يعتبر جزءا من ايمان الكنيسة.

الرابي : وأنت ايها الكاهن، ألم تقع في تجربة الجسد ومارسته ؟

الكاهن : نعم ايها الرابي، فانني في لحظة ضعف بمناسبة معينة، وقعت في تجربة الجسد (اللحم !) مع امرأة.

الرابي ـ بعد برهة من الوقت: وكان ذلك اللحم ألذ من لحم الخنزير ، أليس كذلك!!

وساد الصمت بينهما من جديد لغاية هذه اللحظة.

Read 1000 times
Rate this item
(0 votes)

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي