wrapper


حرية التعبير والاساءه للاخرين


ان عملية التعبير بشكل حر وديمقراطي هو ليس مخاطبة العواطف ودغدغة المشاعر بل يتجه لتحريك العقل وتحريره من القيود وان حرية التعبير ليس الغاية منها تهميش اراء الاخرين بل هي مساحة حره حقيقية للعقل يتحرك بها وينظر الى الامور بعقلانيه ومنطقيه بعيداً عن التجريح والتشهير بالاخرين وكلما اتسعت مساحة تفكير العقل كلما كانت قدرة الانسان على التحررمن التشنجات في الرد اكبر واوسع واهم مافي النقد البناء على مختلف المواضيع كانت كبيره اوصغيره هو ايجاد مساحه رحبه للتفكير والتعبير عنها بشكل سليم وعدم اهمال الجانب الاخر في العلاقات الانسانيه والاحترام وعدم الحاق الاذى بالاخرين وتكوين قناعه فكريه لديه مفادها ان الهدف من النقد يكون مفيدا لنفسه اولا وللقاريء ثانيا من هنا نريد ان يكون النقد باعثاً الامل في تصحيح المواقف والرجوع عن الاخطاء لامن اجل ان تكون الردود موتوره ولاتجدي نفعاً ويجب ان لايكون التعاطي في النقد ساذج ويجر الى المهاترات والشتائم بل ان يتحسس بعمق فكر الاخرين واسلوب طرحهم والنقد بشكل مركز ومبسط حتى لايدع الاخر بالوقوع في متاهات التفسير الخاطيء والغاء راي  الاخرين ومن خلال مايجري من نقد على م
وقع الاكروب المندائي هوليس نقد وانما معارك ثأريه من اجل الاطاحه والتشهير بالاخرين مما جعل الكثير من قراء الموقع يلغون اشتراكهم وان اغلب متصفحي الموقع لايرغبون  الدخول له لكثرة المهاترات الكلامية كما احب ان اسميها وهذا لايخدم  الطائفة ولايخدم مثقفيها ان اهم سبب وجد الموقع من اجله هونشر الثقافه والوعي المندائي السليم وزيادة الوشائج بين ابناء الطائفة ان موقع الياهوالمندائي هو احدى وسائل حرية التعبير لاثراء الحوار الفكري والتعرف على افكار الاخرين ولتقريب المسافات بين ابناء الطائفة والنقد ان وجدت اخطاء في الطرح هذي هي الناحيه المرجوه من الموقع لكن الناحيه الواقعيه للموقع فقد تحول الى ساحه لتصفية الحسابات بين الخصوم وميداناً للمهاترات والاتهامات بالجمل المليئه بالاساءه والانتقاص من الاخلاين وعدم احترام مشاعر الغير
اخواني اعزائي المندائيين لاتجعلوا الموقع يبتعد عن اهدافه الحقيقيه التي اسس من اجلها بعيداً عن المهاترات الكلاميه والتجريح لان ذلك لايجدي نفعاً في الوقت الذي تمر به الطائفة في اصعب مراحلها مما يزيد من تشتتنا وغربتن ويجعلنا في الحظيظا  

خليل ابراهيم الحلي/سيدني 2008
 

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي