wrapper


أيادي تتصافح وقلوب تتألف وعناق وقبلات وبسمات على الشفاه وتهاني معطرة

تلك هي مناسبة (الزواج) , في هذه المناسبة يعيش الصغير والكبير الأقارب والاصدقاء بفرحة كبيرة تتجلى بها مظاهر البهجة والشياكة والبذخ
أن من العادات الاجتماعية التي لازمة المواطن العراقي والمندائي بشكل خاص وظل مرتبطاً بها ارتباطاً وثيقاً هي تقاليد الزواج المتعارف عليها في بلدنا الام فحفلات الزواج تقام على

 الطريقة العراقية و حتى في بلدان المهجر,الا ان هناك تقاليد دخيلة رافقة أبناء الطائفة في استراليا الاوهيَ تعدد الحفلات في هذه المناسبة والتي بدأت ترهق كاهل العوائل متوسطة الدخل حيث تقام ثلاث حفلات بالمناسبة الواحده وهي اولاً حفلة الخطوبة وتقام اما في البيوت أو بالصالات وخلالها يقدم المدعوين الهدايا للخطيبة بعدها بفترة تقام حفلة الحنة (الشاور) والتي تقام في بيت العروسة
وايضاً يقدم المدعوين الهديا الثمينة للعروسة ويبقى بعدها الحفل الكبير حفل الزفاف والذي يعد له أعداداً كبيراً وخاصاً ويتم فيه حجز الصالات الكبيرة والفخمة التي تستوعب اكثر من500 شخص واحياناً يتجاوزعدد المدعويين 800 شخص ويقدم خلال الحفل برنامج خاص يشتمل على الطرب والرقص الشرقي وفرق الرقص الاجنبية يصل حجز الصالة احياناً الى اكثر من 10000 دولار استرالي ويقدم خلالها المدعويين الهدايا المالية للعرسان(الشوباش) وبعدها تقام دعوة غداء في مكان اجراء طقوس المهر.ان هذه الحفلات الاربعة المتكرر للعرسان بدأت ترهق كاهل المواطن العادي صاحب الدخل المتوسط وقد
يكون مجبر عليها احيانا بحكم درجة القربى اننا نستعرض مايحدث في هذه المناسبات في استراليا نامل من جميع العوائل المندائية الابتعاد اوالحد من تلك المظاهر البراقة ومظاهر الأسراف والتي بدأت بدون مسوغ لأقامتها بشكلها الباذخ والتي لم نألفها سابقا في بلداننا الام والتي كانت تقتصر على حفلة خطوبه بسيطه وحفلة الزفاف ان الحفلات المقامه هنا بدات تسبب ارباكاً واضحاً لأغلب العوائل سواءاً لأهل الزوجيين او المدعويين واحياناً تحدث اكثر من حفلة زواج في الاسبوع الواحد واذ حدث هذا فالنتائج تكون وخيمة مادياً على العوائل اننا لانقول أوقفوا تلك المظاهر الاس�
�قراطية بل الأقلال منها لكي لايجعل المدعوين اليها مجبرين وبدون فرحة لانها قد اصابة جيوبهم بنزف مادي لايمكن تعويضه فرفقاً بعوائلنا المندائيه مع تمنياتنا للجميع بالافراح الدائمه . 

 

Last modified on الثلاثاء, 03 آذار/مارس 2015

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي