wrapper

الدكتورة وسن حسين محيميد
جامعة بغداد/كلية التربية للبنات
قسم التاريخ
إسهامات العلماء الصابئة في رفد العلوم
في العصر العباسي
كان للعلماء الصابئة دوراً متميزاً في الإسهام برفد مختلف العلوم،بفضل براعتهم وتضلعهم فيها، ومنها علم الرياضيات الذي نال اهتماماً بالغاً من قبلهم فظهر منهم علماء موسوعي الثقافة جمعوا بين مختلف العلوم ،كثابت بن قرة الذي ورث عنه أبناؤه وأحفاده الإجادة بهذا العلم ، وهو يعد من العلماء الذين مهدوا لإيجاد علم التكـــامل والتـــفاضل، كـــمـــا أعطى حـــلـــولا ً هنــدسية لبــعـــض المــــعادلات التكــــعيبية وهـــو أول مــــن طــبـــق الجـــبر عــلى الهندسة .
وله في الرياضيات مؤلفات عدة أهمها رسالة في استخراج المسائل الهندسية وكتاب في أشكال الخطوط التي يمر عليها ظل القياس وكتاب في مساحة الأشكال. أما أبنه سنان فله مقالة في الأشكال ذوات الخطوط المستقيمة التي تقع في الدائرة ، وعُرف عن حفيده إبراهيم بن سنان ( ت 335هـ / 946م ) كونه بارعا ً بعلم الهندسة فعمل بـــهـــا ثلاث عشرة مقالة . كما كان لأبي إسحاق إبراهيم بن هلال الصابئ اليد الطولى في علم الرياضيات وخصوصا ً الهندسة وله مصنف في المثلثات وعدة رسائل في أجوبة ومخاطبات لأهل العلم بهذا النوع، كما دفعته محبته الشديدة للرياضيات إلى إستخدام المسائل الحسابية والهندسية في أشعاره، وعموما ً يعد علماء الصابئة أول من وضَع اللبنة الأولى في حساب المثلثات .
كما تضلع العلماء الصابئة بعلمي الفلك والتنجيم ، إذ يرتبط ُعلم الفلك بعلم التنجيم ارتباطا ً وثيقا ً فكلاهما يبحث في البروج والأفلاك، كما تشير إلى ذلك سيرة ومؤلفات كوكبة من العلماء الذين أجـــتهدوا بهذين العلمين ومنهم الفلكيون الصابئة ورثة ما يصطلح عليها بالمدرسة الفلكية في بابل فقد أخذوا هذا العلم عن الكلدانيين الذين يعود لهم الفضل في إرساء الدعائم الحقيقية لدراسة وتعليم علم الفلك.


ويعد ثابت بن قرة من أبرز علماء الصابئة المهتمين بهذا العلم ، وصاحب المؤلفات المشهورة في ذلك والتي منها حساب الأهلة ورسالة في السنة الشمسية التي هي نتاج أرصاده للشمس في موضع أوجها . فقد أستخرج ثابت حركة الشمس وحسب طول السنة النجمية فكان 365 يوما ً وست ساعات وتسع دقائق وعشر ثوان ، فكان ما وصل إليه لا يزيد على طول السنة الحقيقي إلا بأقل من نصف ثانية. وله نظرية الأهتزاز الأرضي التي يستعان بها على شرح بعض الأختلافات بين المقاييس التي عملها الإغريق والمقاييس التي عملها العرب وهذه النظرية أثبتت نوعا ً من الأرتجاح الدوري في ضبط معادلة الليل والنهار وقد أجرى ثابت نظرياته بمرصد بغداد .
كما برع إبراهيم بن سنان الصابئ بالفــــلك والتـــنجيم، وأشـــتـــرك أبــو إسحاق إبراهيم بن هلال الصابئ بالرصد مع علماء فلكيين في المرصد الذي أقـــامـــه شـــرف الــــدولــــة البويهـــي ( 376 – 379هـ /986 – 989م ) ســـنـــة ( 378هـ / 988م ) بـــبغداد إذ رصــدوا الــــكـــواكـــب (9) وحـــركـــة الشــــمس ببــــرجي الــــسرطان والمـيزان .
ومن أهم انجازات أبي عبد الله محمد بن جابر بن سنان الرقي الصابئ ( ت 317هـ / 929م ) المشهور بأسم ألبتاني في الفلك كتاب الزيج المعروف بزيج الصابئ والذي أثبت فيه الكواكب الثابتة، كما صحح أرصاد الكواكب وتدقيق حركاتها (3) ، وله رسالة في أقدار الأتصالات وكتاب مطامع البروج فيما بين أرباع الفلك ، وأوجد نظرية جديدة حاذقة لتحديد شروط رؤية القمر الوليد وأصلح القيمة المنسوبة إلى بطليموس في تحديد معادلة الليل والنهار.
ولإهتمام وتشجيع الخلفاء العباسيين بالفلك والتنجيم ، ألف لهم بعض العلماء كتبا ً في ذلك . فقد ألف سنان بن ثابت الصابئ كتابا ً في الأنواء للخليفة المعتضد بالله. 
  Last modified on الثلاثاء, 03 آذار/مارس 2015

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي